نزول بركات يحول هزيمة الأهلي الى تعادل صعب مع هارتلاند النيجيري

نزول بركات يحول هزيمة الأهلي الى تعادل صعب مع هارتلاند النيجيري

صنع النجم الزئبقي محمد بركات الفارق في لقاء الأهلي وهارتلاند النيجيري بعدما نزل في الشوط الثاني ليحول هزيمة الفريق الى تعادل ايجابي يحقق للأهلي النقطة الأولى في دور الثمانية من بطولة دوري ابطال أفريقيا.

 

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف عقب شوط ضعيف المستوى فرضت فيه أرضية الملعب ودرجة الحرارة سوء الأداء.

 

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة واحمد السيد وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور وأحمد فتحي وأحمد حسن وأحمد شكري وفي الهجوم محمد أبو تريكة ومحمد فضل.

 

البداية جاءت نيجيرية سيطر خلالها فريق هارتلاند على مجريات الأمور ولكن بلا خطورة على الاطلاق حيث اكتفى بمحاولة الاعتماد على الكرات العرضية ولكن شريف اكرامي أجاد في كل الكرات.

 

ولم تظهر الكثير من اللمحات الخطيرة للفريق النيجيري رغم وجود بعض الأخطاء الدفاعية ولكن اجادة شريف عبد الفضيل ووائل جمعة في تشتيت الكرات أنهت المحاولات النيجيرية قبل ايجاد الخطورة.

 

وحاول الأهلي ضرب النيجيريين بالكرات الطولية ولكن ذلك لم يسبب الخطورة سوى في كرة واحدة لمحمد فضل من الجانب الأيسر ولكنه سدد الكرة بشكل غير موفق في المكان المتواجد فيه حارس مرمى فريق هارتلاند.

 

وحاول شريف عبد الفضيل الوصول لمرمى هارتلاند من تسديدة قوية من كرة ثابتة تصدى لها الحارس على مرتين قبل أن يتلقى أبو تريكة تمريرة طويلة لم يجد التعامل معها بالتسديد لتخرج خارج الملعب لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

 

مع بداية الشوط الثاني فاجأ فريق هارتلاند الأهلي بتسجيل الهدف الأول عندما مر أوباجي من الجانب الأيمن ليلعب الكرة تجاه ماتا الذي سجل أول أهداف اللقاء في المرمى الخالي للنادي الأهلي.

 

وكاد هارتلاند أن يضاعف النتيجة من تسديدة قوية من أدامز تصدت لها العارضة قبل أن يبدأ الأهلي في العودة للمباراة بنزول محمد بركات وحسام غالي بدلاً من أحمد شكري وأحمد حسن ليتحول الأداء تماماً.

 

وأهدر أبو تريكة أخطر فرص المباراة على الاطلاق عندما انفرد تماماً بمرمى هارتلاند ولكنه تباطأ في الكرة بشكل غريب للغاية ليسددها في النهاية في جسد الحارس ليهدر أخطر فرص اللقاء.

 

وظهر النجم محمد بركات في الصورة عندما انطلق من تمريرة طولية لينفرد بمرمى هارتلاند ولا يجد الدفاع أي بديل سوى عرقلته ليتحصل الأهلي على ضربة جزاء ينفذها أبو تريكة بنجاح داخل الشباك النيجيرية.

 

ويتألق شريف اكرامي في حراسة مرمى النادي الأهلي ببراعة عندما تصدى للتسديدات والعرضيات المختلفة للفريق النيجيري فيما تكفل وائل جمعة بالتصدي للكثير من الكرات العرضية لفريق هارتلاند.

 

وفي الدقائق الأخيرة يجري حسام البدري التغيير الأخير بنزول مصطفى شبيطة بدلاً من أبو تريكة ليمر الوقت مع محاولات فردية من كل فريق لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

 

لاعب ذو صلة

X