نتائج تقييم القمة: متعب "المؤلم" وبركات "الحراق" في الصدارة..وفاروق الأضعف

نتائج تقييم القمة: متعب "المؤلم" وبركات "الحراق" في الصدارة..وفاروق الأضعف

شارك 12436 مشجع في تقييم أداء اللاعبين أمام الزمالك في مباراة القمة والتي جاءت مثيرة في أحداثها منذ الدقائق الأولى وشهدت ستة أهداف ملعوبة نجح فيها الأهلي في اللحظات الأخيرة في العودة من الهزيمة ليصبح الفارق بينه وبين درع الدوري العام نقطة واحدة. وكان معدل الدرجات 5.07 من عشرة.

 

وكان الأضعف في التقييم هما عبدالله فاروق وأحمد علي حيث تحمل الثنائي مسؤولية الهدف الثاني وكانا نقتطا ضعف استغلها الزمالك سواء بالضغط المستمر في المساحة خلف عبدالله فاروق أو لبطء تمريره، أو عبر وضع الثنائي حسين ياسر وشيكابالا في المساحة بين أحمد علي ووائل جمعة.

 

المركز الأول:   عماد متعب

 

هداف الأهلي بجدارة برصيد تسعة أهداف، وأزعج متعب خط دفاع الزمالك بالرغم من تواجده كرأس حربة وحيد بعيداً عن الإمداد من تريكة وأحمد حسن. ونجح متعب في احراز الهدف الأول بالرغم من رقابة الصفتي اللصيقة، وأدى اللاعب شوطاً أولاً قد يكون الأفضل له هذا الموسم مما دفع بحسام حسن لوقف تقدم فتح الله والصفتي لتخوفهم من متعب الذي أحرز التعادل للمرة الثانية في توقيت رائع للأهلي قبل نهاية الشوط الأول. وكان توقيت هدفي متعب "مؤلمين" للزمالك قبل أن يعود متعب بسرعة بنتيجة المباراة وشارك اللاعب في الهدف الثالث بتحركه الشهير خلف ظهير القلب في الكرات العالية. واستحق اللاعب معدل درجات 7.62 من عشرة.

 

المركز الثاني:   بركات

 

أداء على طراز "البلايستيشن" لبركات، ومستوى أعاد للأذهان مباراة الإسماعيلي والأهلي عندما واجه بركات الأهلي بمفرده في لقاء 4-4. وكان الأبرز هو تحرك بركات العرضي على حدود منطقة الجزاء لمساندة متعب وعودته لتسلم الكرة حتى ظهر بركات في معظم أنحاء الملعب بمجهود رائع. شارك اللاعب في الهدف الثاني بتحكم عالمي في الكرة وتسديدة رائعة أبعدها عبد الواحد قبل أن يحرزها متعب، وقبلها بدقائق سدد بركات تسديدة بخارج قدمه الأيمن كادت أن تكون هدفاً تاريخياً،وكلل الله مجهود بركات "الحراق" بهدف في توقيت قاتل أشعل الملعب وجعله اللقاء ينتهي باللون الأحمر لينال المركز الثاني بمعدل درجات 7.19.

 

المركز الثالث:   أحمد عادل عبد المنعم

 

تصدى أحمد عادل لستة تسديدات منهم ثلاثة يعتبروا أهدافاً محققة سواء عبر ضربة حرة في الشوط الأول سددت بشكل مثالي قبل أن ينقذها أحمد عادل، وتسديدة شيكابالا الصاروخية، وإحدى الكرات العرضية التي لولا تدخل حارس الأهلي لوصلت لفتح الله بمفرده أمام المرمى، ومن بعدها كرة أحمد جعفر قبل نهاية الشوط الأول بثواني بعد مراوغة شيكابالا. وأنقذ اللاعب كرة خطيرة لأحمد جعفر في الشوط الثاني ويتحمل أحمد عادل مسؤولية الهدف الثالث بعد تصدي الكرة بشكل غير مناسب لعبد الشافي، ولا يسأل اللاعب عن الهدفين الأول والثاني الذين جاءا من أخطاء من دفاع الأهلي. لينال أحمد عادل معدل درجات 7.13 من عشرة.

 

وجاءت الدرجات على الشكل التالي

لاعب ذو صلة

X