تحليل المباراة : الاهلي يكسب بهدف وحيد ... ولا جديد

تحليل المباراة : الاهلي يكسب بهدف وحيد ... ولا جديد

للمباراة الثانية على التوالي يقدم الاهلي اداءا سيئا على الرغم من الفوز وهو ما اعترف به جميع الاطراف من نقاد ولاعبين وجهازا فنيا وجماهير والمبررات قد تكون مقبولة من البعض او مرفوضة واهم الاعذار هي توالي ضغط المباريات والاقتراب من حسم بطولة الدوري

المؤيدون لهذه النقطة ممن يعلمون بافات الكرة المصرية واهمها عدم ثبات مستوي اللاعبين حتي في الشوط الواحد ويستدلون على هذا بمستوي جميع الفرق وحتى مستوي المنافس الاول للاهلي الذي ما لبث ان تراجع مستواه في الاونة الاخيرة

اما المعارضون فيبدو وانهم تاثروا بما نشاهده جميعا في الدوريات الاوربية ويحاولون المقارنة وهذا هو قمة الظلم لان في الخارج يكون للنادي البطل هدف محدد اما الدوري او دوري ابطال اوربا وهكذا وقد يستطيع الفريق في اوربا تحقيق هذا الانجاز " بشكل نادر " وغير متوالي ولكننا في مصر نطالب بهذا امد الدهر وكأننا نلعب كرة القدم في الساحات وليس في ملاعب كرة القدم

عفوا لهذه المقدمة التي وددت ان نبدا بها قبل تحليل احداث اللا" مباراة " لانني وجدت هجوما ضاريا على الفريق وعلى مدربه وعلى لاعبيه وعلى الرغم من ان هناك تقصير في جميع الاطراف بلا استثناء الا ان هذا طبيعيا جدا ويحدث لجميع الفرق وعلى الرغم من هذا نحن المتصدر بفارق تسعة نقاط يمكن ان يزيدوا الي 12 نقطة في حال فوزنا على الزمالك يوم الجمعة القادم ويمكن ان يزيدوا الي 15 نقطة اذا فزنا على المنصورة في اللقاء المؤجل يوم 20 ابريل القادم

الشوط الاول

بدا الاهلي بتشكيل اضطراري اعتمد على طريقة 4/2/2/2 بوجود فرانسيس وفضل خلفهما بركات وتريكة وارتكز في الوسط احمد فتحي وعاشور ولعب الرباعي ايمن اشرف وشريف وجمعه وعبدالله فاروق وفي حراسة المرمي احمد عادل بينما اعتمد الاتحاد على طريقة5/3/2 الصريحة بوجود مورو وميدو واعتمد اكثر على انطلاقات محمود شاكر في اليسار واحمد عادل في اليمين بدون خطورة حقيقة .

تعرض احمد فتحي للاصابة ونزل بدلا منه شبيطة ليستمر الاهلي على نفس الطريقة الا ان بطء المهاجمين في الضغط على الخصم جعل نقل الكرة لمنتصف ملعب الاهلي في غاية السهولة   

حدث تغيير تكتيكيا في ارض الملعب بعد 20 دقيقة فقام بركات بالنزول لمعاونة عاشور في المنتصف وشبيطة يسارا واصبح تريكة صانع العاب صريحا لتصبح الطريقة 4/3/1/2

لم يسفر التغيير التكتيكي عن احداث اي شىء فاستمر اللعب بطيئا مملا والسبب هو عدم تحرك اللاعبين بدون كرة  وعدم التمرير السليم من لاعبي الوسط

في ظل فاصل من اللا " كرة قدم " يقدم شريف عبدالفضيل احد حسنات المباراة عندما قام بالانطلاق وتحرك بسرعه للامام وقدم فاصلا من المراوغات لنتذكر ان هناك مباراة في كرة القدم

لم يستطيع الاتحاد استغلال سوء حالة لاعبي الاهلي وزاد الطين بلة اعتمادهم على نصب مصيدة التسلل من على خط منطقة الجزاء واستغلها الاهلي " اسوء استغلال " عندما استقبل تريكة الكرة ولكن سددها فضل بغرابة بين يدي الحارس المتالق الهاني سليمان

عندما تكون مباراة كرة القدم بلا "عقل " تكون الضربات الثابتة هي مفتاح الفوز فمن ركلة ركنية وتبادل للكرة مع بركات ارسلها لفضل ثم لفرانسيس ليحرز هدفا ينتهي به الشوط الاول

الشوط الثاني

ربما كانت تغييرات الشوط الثاني هي افضل ما في المباراة فقد قدم البدلاء مردوا افضل الي حد ما فلعب اسامة حسني بدلا من فرانسيس لتستمر الطريقة 4/3/1/2 وبعد غياب  اجتهد حسني وقدم لمستين وتحرك كثيرا على الاجناب  ولكن ماذا يستطيع ان يقدم والفريق ليس في حالته

مع مرور الوقت وعدم فاعلية الهجوم قام البدري باخراج فضل ولعب عفروتو لتصبح الطريقة 4/2/3/1 بوجود عفروتو يسارا وبركات يمينا وتريكه في المنتصف تحت اسامه حسني

يتالق بركات ويحاول المرور ويمرر كرتا عرضيتان كانتا هما الكرات العرضيه في شوط كامل وكادت احداها ان تكون هدفا من متابعه لاسامه حسني

يحدث عفروتو نشاطا الي حد ما في صفوف الاهلي من خلال كرتين ولكن لم يستمر الاداء الجماعي ولم يحاول اللاعبين الربط فيما بينهم فظهر الفريق كما شاهدناه

اخيرا : اتاحت هذه المباراة الفرصة للجميع لكي يراجعوا انفسهم وخاصة للجماهير فمن كان لا يريد احمد على لعب عبدالله فاروق بدلا منه ومن كان يريد شبيطة لعب في الوسط والجميع شاهد مستوي الفريق في ظل وجود الخبرات والناشئين ومع هذا الاهلي مازال في المقدمة وبفارق كبير وباقل التكاليف رغم وجود طابور خامس يقف ضد الفريق في الاعلام والجماهير وداخل   ............................ " ولا تعليق "

 

لاعب ذو صلة

X