نتائج تقييم الجيش: متعب لا زال في المقدمة و"إكرامي" عليه أن يبدأ من الصفر

نتائج تقييم الجيش: متعب لا زال في المقدمة و"إكرامي" عليه أن يبدأ من الصفر

شارك 6639 مشجع في تقييم أداء اللاعبين في مباراة الجيش الدرامتيكية والتي تعادل فيها الجيش في الثواني الأخيرة بعد تقدم من الأهلي بهدفين. وجاءت معدلات الدرجات متفاوتة حسب تغاير أداء اللاعبين في الشوطين ليكون معدل الدرجات 4.87.

 

جاء في المركز الأخير شريف إكرامي الذي يتحمل مسئولية الهدفين بشكل كبير، وإن كانت جماهير الأهلي تثق في قدراته وموهبته لكنها لا توافق على الأداء بإستخفاف وإستعراض أمام أي فريق لأن النتيجة عادة تكون كما حدث مع الجيش وعلى إكرامي أن يبدأ من الصفر ويعيد ثقة الجماهير بأداء مشابه لتصدياته مع الجونة.

 

المركز الأول:  عماد متعب

 

للأسبوع الثاني بعد عودته يتصدر عماد متعب تقييم الجماهير بهدفين "ملعوبين" أمام الجيش خاصة الهدف الأول الذي وضعها بشكل رائع على يسار الشناوي حارس الأهلي السابق. كما لم يبخل متعب بجهده في المباراة وتحرك بشكل إيجابي مما دفع بفاروق جعفر لتثبيت ثلاثي الدفاع لإيقافه. ويحسب لمتعب عدم إنتظاره الكرة في منطقة الجزاء لغياب صانع الألعاب، بل تحرك للخلف كثيراً ليشكل قاعدة تمرير للاعبي الوسط. وهبط أداء الأهلي كثيراً بخروجه وإستحق اللاعب المركز الأول بمعدل درجات 7.1 من عشرة.

 

المركز الثاني:   محمد بركات

 

أداء ممتاز للأسبوع الثاني على التوالي لبركات، ولولا أهداف متعب لتصدر الزئبقي الترتيب بسهولة. لعب بركات 70 دقيقة على أفضل ما يكون وأعطى جهداً مضاعفاً يذكرنا بموسم 2005 و2006 التي تعد أفضل مواسم اللاعب مع الأهلي. وكانت الحرية المعطاة لبركات هي نقطة هامة حيث تسلم الكرات من خط الوسط، وساند الأجنحة يساراً ويميناً وكان مهاجماً ثانياً مع متعب في مرات متعددة حتى صعّب على الجيش مراقبته ولم تسعفه اللياقة البدنية في الدقائق العشرين الأخيرة فهبط أدائه وكان يجب تغييره لإراحته وإستحق المركز الثاني بمعدل درجات 6.74 من عشرة.

 

المرز الثالث:   أحمد شكري

 

أبرز ما يميز هذا اللاعب الناشيء هو ثبات مستواه بشكل كبير منذ تصعيده للفريق الأول، ويساهم شكري بتمريراته الدقيقة وتحركاته الصحيحة وسرعته ومراوغته في مساندة هجوم الأهلي بشكل فعال وهو ما ظهر في شوط المباراة الأول حيث شكل مع بركات وسيد معوض مثلثاً قوياً في الجهة اليسرى، ومع متعب وبركات في العمق مثلثاً آخر، ونوع اللاعب من تمريراته. كما كان لدوره الدفاعي بمساندة لاعبي الإرتكاز دوراً مميزاً في تثبيت ارتكاز الجيش بدون مساندة الهجوم وهو ما خلق المساحات الكثيرة في وسط الطلائع في الشوط الأول. ومع خطأ تبديل شكري في الشوط الثاني زادت القوة الهجومية للجيش لينال تعادل مستحق. وحصل شكري على معدل درجات 5.78 من عشرة والمركز الثالث.

 

وجاء الدرجات على الشكل التالي

 

لاعب ذو صلة

X