نتائج تقييم الحرس: الدوليون في الصدارة وتراجع للشباب

نتائج تقييم الحرس: الدوليون في الصدارة وتراجع للشباب

شارك 5291 مشجع في تقييم أداء اللاعبين أمام الحرس والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل من الفريقين. وظهر الأهلي بشكل جيد في الشوط الثاني بعد شوط أول ضعيف وغير جماعي إستحقوا عليه معدل درجات 5.36 من عشرة.

 

كما تراجع الشباب في التقييم أمام الدوليين الذين تصدروا تقييم لقاء الحرس على عكس لقاء اتحاد الشرطة الذي تسيده ناشئين الفريق.

 

المركز الأول:  عماد متعب

 

شارك كمهاجم ثاني في الشوط الأول وكالعادة كانت خطورته في تحركاته مع المهاجم الثاني وهو محمد فضل وإن كان التجانس بينهما يحتاج لوقت. وكان متعب أكثر لاعبي الأهلي تهديداً لمرمى كاميني وأرهق الدفاع بشكل كبير وأحرز هدف التعادل من عرضية رائعة أكملها متعب بشكل مهاري داخل المرمى وأبقى حسام البدري عليه طوال اللقاء رغم عودته من إصابة آملاْ في خطف نقاط المباراة. واستحق متعب معدل درجات 6.45 من عشرة.

 

المركز الثاني:   أحمد فتحي

 

دينامو الأهلي الجديد وأفضل لاعبي الفريق في المباريات السابقة خاصة ان مركزه يتم تغييره مرات متعددة داخل اللقاء الواحد من مساك الى ظهير أيمن الى ارتكاز الى مساند للهجوم. ويحسب للاعب مجهوده الكبير وروحه القتالية القوية على أرض الملعب خاصة عندما يكون في مركز وسط الملعب. ونجح فتحي في تشكيل جبهة يمنى خطيرة للأهلي مع بركات جاءت من إحدى عرضيات فتحي هدف التعادل. ويتبقى التسديد هي النقطة التي يحتاج فتحي التركيز عليها من وضه استلام وحركة وليس الكرات الثابتة واستحق اللاعب معدل درجات 6.21 من عشرة.

 

المركز الثالث:   محمد بركات

 

نجم تقييم الجماهير في موسم 2008-2009 بدون منازع. شارك بركات في الشوط الثاني من لقاء الحرس وكانت أفضل 45 دقيقة للاعب منذ بدء الموسم. فتحرك بشكل رائع وأعطى الأهلي خطورة كبيرة على الأجنحة وفي العمق، وتحرك اللاعب برشاقة وخبرة وخفة فككت دفاعات الحرس وخلقت فرصاً كثيرة للأهلي لم يستطع الفريق استثمارها. وخفت خطورة بركات في نهاية الشوط الثاني مع تغيير مركزه مع عفروتو ليقل عطاء اللاعبين لكن بدون شك اذا استمر بركات بنفس المستوى سيكون ورقة رابحة هامة لحسام البدري في ظل الغيابات الكثيرة واستحق اللاعب المركز الثالث بمعدل درجات 6.13 من عشرة.

 

وجاءت الدرجات على الشكل التالي

 

لاعب ذو صلة

X