تحليل مباراة بتروجت: الحماس يطغي على فنيات اللعب واللمسة الاخيرة لازالت مفتقدة

تحليل مباراة بتروجت: الحماس يطغي على فنيات اللعب واللمسة الاخيرة لازالت مفتقدة

قبل ان نتطرق الي مباراة بتروجيت والاهلي والتي انتهت بفوز الاخير بهدف للصقر المتالق احمد حسن ليتصدر الاهلي مسابقة الدوري منفردا بفارق ستة نقاط عن اقرب منافسيه بتروجيت يجب ان نعرف لماذا لعب الفريقين بزيهما الاحتياطي فالاهلي ارتدي زيه الازرق لمعرفته ان زي بتروجيت هو الاحمر والازرق والذي بات داكنا جدا في هذا  الموسم مما يعني ان زي الاهلي الاساسي والاحتياطي سيكون متشابها مع بتروجيت وكان لزاما على  لجنة المسابقات واداري الفريقين التنسيق فيما بينهما حتي يرتدي اي من الفريقين زيه الاصلي واذا كانت هذه الحالة محيرة فيجب من الان وضع زيين احتياطين لكل فريق حتي ينعم الفريق صاحب الارض بزيه الاصلي.

لعب الاهلي بطريقه 4/3/1/2 بوجود الثنائي متعب وفضل وخلفهما نجم المباراة الاول احمد حسن ووراءه الثلاثي معتز اينو يسارا وعاشور في الوسط وفتحي يمينا وعاد لخط الدفاع احمد السيد " بنسخة جديدة" ومعه وائل جمعه واحمد على ومعوض في حراسة احمد عادل بينما اعتمد مختار على طريقة 3/4/3 المعتاده بوجود وليد سليمان خلف يبكوي ومحمود عبد الحكيم الذي كان اشبه بجناح مائل يمينا

سيطرة الاهلي التي باتت معتادة على احداث المباراة والضغط القوي واسترجاع الكرة الثانية هي ابرز ملامح اداء الاهلي في كل مبارياته هذا الموسم وان عاب علي البدري وجود اينو وعاشور لتشابه ادائهما ويجب على البدري تحديد مواقع لاعبي خط الوسط المدافعين فاينو هو فارس منطقه الوسط المدافع في المنتصف لتنوع ادائه بين اليمين واليسار والتمرير الامامي وهو ما تناولناه في مباريات سابقه للاهلي وكانت ابرز لقطات اينو هو تمريره " لهدف ابوتريكه في بترول اسيوط"  ولا نعرف لماذا لا يتواجد جيلبرتو امام سيد معوض او رجوع احمد حسن لهذه المنطقة مع وجود صانع لعب اخر خلف راسي الحربة

منطقة اليسار الهجومية للاهلي هي اقل مناطق الاهلي كفاءة وحتي لا يتم تفسير كلامي خطأ فانا اتحدث عن اللاعب الذي يلعب امام سيد معوض الذي يقود وحده بجهد جبار من بداية الموسم فيما يشكل فتحي واحمد علي ثنائيا ممتاز والاخير يتم ظلمه بشكل كبير فهو احد ابرز نقاط قوة الاهلي هذا الموسم وكثيرا ما يبقي في الخلف مع قلبي الدفاع في حال تقدم معوض يسارا ويمتاز بالانطلاقات المفاجئة في الجبهه اليمني وقام باكثر من عرضية امس وكادت احداها تؤدي لهدف عندما عبرت عرضيته راس محمد فضل

الاختراقات الهجومية لفضل ومتعب باتت جملا محفوظة لجميع مهاجمي الاهلي نتيجة لتمرسهم وان جاءت بصورة اقل امس نتيجة لابتعادهم فترة طويله عن بعضهم في المقابل جاء تالق احمد السيد في مباراة امس ليعطي اطمئنانا في قلوب جميع الاهلاوية خاصة بعد ان تخلص السيد من مراوغاته الغير مجدية والانقضاض  القوي في الوقت المناسب ولعل تفهمه واجبات مركزه الجديد بعدم وجود ليبرو خلفه سيجعله يلعب بدون فلسفة وهو ما كنا نتمناه ويبدو ان مهمة البدري ستكون صعبة في الاختيار بين شريف عبدالفضيل وبين السيد  اذا استمر الاخير على هذا المستوي  .

تغييرات المباراة

جاء حظ البدري سيئا للغاية لاصابة اينو ومتعب في اقل من خمسة دقائق والاخير كان متوقعا ان يصاب بسبب عدم جاهزيته البدنية التامة واعتقد انه كان على البدري اشراك فرانسيس بدلا من شبيطة  علي ان يتراجع احمد حسن لليسار ومع اشتراك احمد شكري يمينا  كانت الطريقه ستتحول الي 4/4/2  من اجل زيادة الضغط الهجومي على بتروجيت لان طبيعة محمد فضل لا تمكنه من اللعب كراس حربة وحيد بدون امدادات بينينه ماركة " ابوتريكه –بركات " فكان لزاما وجود راس حربة قوي يقوم بزياده هجومية معه وكان متوقعا خروج فضل في اخر الشوط الثاني لانتهاء لياقته البدنية ونزول فرانسيس بدلا منه

وجود احمد شكري في المباراة كان اهم من الفوز بالمباراة ذاتها لانه يعطينا درسا في الاعتماد على ابنائنا بدلا من الجري وراء اي لاعب يحمل جواز سفر "غير مصري" فبالمقارنه بين شكري وسعيود في الاجزاء اللاتي لعبها اللاعبين نجد ان شكري مجديا اكثر على الرغم من ارتفاع المستوي المهاري لسعيود الا ان انتاجية شكري الاكثر والافضل لصالح الفريق  وهو ما يدعونا للتركيز على نقطة اخري الا وهي حراسة المرمي فاحمد عادل ارتفع مستواه بشكل واضح في هذه المباراة علي الرغم  من انها مباراة بين اول وثاني الدوري ويتبقي لعادل اختباريين في غاية القوة يومي 8 و12 ديسمبر القادم امام الزمالك والاسماعيلي لو استطاع اجتيازهما سيكون من الافضل صرف النظر عن التعاقد مع محمد صبحي وشريف اكرامي الا اذا جاءا للاهلي بدون وضع شروط مسبقة من ضمان اللعب اساسيا كما سمعنا فشريف وصبحي على الرغم من امتلاكهما لفنيات عالية الا ان عيبهما واحد " عدم ثبات المستوي " فتارة نجدهما نجمي المباراة وتارة يكونا اسوء لاعبين .

التحكيم

اذا كان الاهلي يعاني ولا يزال يعاني من اخطاء التحكيم فاننا يجب الا نظلم حكم مباراة امس الذي كان عادلا في اغلب قرارته ولا يمكن ان نلومه على عدم احتساب هدف محمد فضل فعدم احتسابه يرجع للمساعد وليس للحكم الا ان اكثر ما يعيب محمد عباس حكم اللقاء كثرة انذاراته وباستثناء هذا كان الحكم عادلا في اغلب قراراته

يبقي ان نذكر ان هدف احمد حسن جائزة للاعب اجتهد وتحمل ما لايطيقه بشر امس بعد ان ضاع حلم حياته بالعب في المونديال وعلى الرغم قله ادائه الفني الا ان حماسته واصراره على تحقيق الفوز يجب ان يجعلنا نرفع له القبعة تحية لهذا اللاعب الخلوق  

اخيرا فنيات اللقاء لم تكن كثيرة حتي نتطرق لها بالتحليل لان حماسة اللاعبين كانت هي المسيطرة علي احداث اللقاء ما بين من يريد ان يثبت ذاته بعد رجوع الدوري وما بين من يريد ان ينسي احداث معركة السودان المؤلمة

لاعب ذو صلة

X