ملخص الأسبوع السادس: " 3-1 " كلمة السر .. الأهلى ينفرد بالقمة وينتظر !

 ملخص الأسبوع السادس: " 3-1 " كلمة السر .. الأهلى ينفرد بالقمة وينتظر !

حفل الأسبوع السادس من بطولة الدور الممتاز المصرى لكرة القدم بالعديد من النتائج المثيرة التى جاءت سعيدة للبعض وحزينة للبعض الأخر ومتشابهة فى الكثير من الأحيان حيث انتهت ثلاث مباريات بنفس النتيجة وهى 3-1 ، بينما انتهت سبع مبارايات بالفوز وانتهت واحدة فقط بالتعادل السلبى .

 

وبينما انفرد الأهلى بصدراة المسابقة إلا أنه ينتظر ما ستسفر عنه نتائج المباريات المؤجلة خاصة فريق حرس الحدود الذى يتبقى له مباراتان مؤجلتان لو تمكن من الفوز بهما سيشارك الأهلى القمة بنفس رصيد النقاط وهو 14 نقطة ، بينما شهدت نتائج الأسبوع تراجع أندية عريقة كالزمالك والمصرى والاتحاد السكندرى .

 

كلمة السر فى الأسبوع السادس كانت الفوز بنتيجة 3-1 وانتهت ثلاث مباريات بالنتيجة ذاتها وكانت كالتالى :

 

 غزل المحلة وبتروجيت " رجاء وطموح " : 1- 3

 

 اللقاء الأول فى هذا الأسبوع جمع بين فريقى غزل المحلة المترنح هذا الموسم وبين العملاق البترولى القادم بقوة بتروجيت وهو اللقاء الذى احتضنه ملعب غزل المحلة الخاص بالنادى المنتمى لمحافظة الغربية ، ودخل المحلة اللقاء وهو يمنى النفس بل ويعتليه الرجاء فى محاولة إلى التخلص من المركز الرابع عشر الذى يقطنه برصيد 4 نقاط فقط جمعها من فوز وتعادل والهزيمة فى ثلاث مباريات ، بينما استطاع المارد البترولى أن يفرض سطوته على أصحاب الأرض وتمكن من تحقيق طموحه المتصاعد و التتويج بالنقاط الثلاث والتقدم إلى المركز الثانى فى جدول المسابقة برصيد 11 نقطة جمعها من الفوز فى ثلاث مباريات والتعادل فى مباراتين والهزيمة فى واحدة فقط ، وتمكن الضيف الثقيل من التقدم بهدف عن طريق مدافعه كريم ذكرى قبل أن يتعادل أصحاب الأرض بقدم مدافعه محمد العتراوى ، قبل أن يضيف فرج شلبى هدف التقدم الرائع للفريق البترولى من تسديدة صاروخية متقنة أخطأها الحارس المحلاوى ، قبل أن يخطف الضيوف هدف الاطمئنان والثقة فى غفلة الدفاعات المحلاوية عن طريق فرج شلبى الذى سدد الكرة لتغالط الحارس الذى لعب على جسد لاعب بتروجيت محمد كوفى ليكتفى بالنظر للكرة التى تهادت داخل الشباك المحلاوية .

 

الانتاج الحربى و المقاولون العرب " سيلتيك المصرى يسرق المقاولون العرب " : 3-1

 

وفى ثانى مباريات الأسبوع تمكن فريق الانتاج الحربى الذى يرتدى قمصان قريبة الشبه من مثيلتها لدى فريق سيلتيك الاسكتلندى بل وأداء الفريق الشبيه بنظيره الاسكتلندى فى القوة والاصرار والشخصية القوية داخل الملعب ونجح فريق الانتاج الحربى الذى استضاف فريق المقاولون على ملعبه الذى تكتسى أرضيته بالنجيل الصناعى أن يفرض أسلوبه المفاجىء وأدائه القوى على الضيوف وتمكن فى أقل من 20 دقيقة فقط أن ينهى المباراة لصالحه بعدما سرق الضيوف فى ثلاثية متتالية كان لها الفضل فى إنهاء المباراة لصالح أصحاب الأرض ، وأستغل "سيلتيك المصرى " ان المباراة تقام على ملعبه المغطى بالنجيل الصناعى الذى لم تعتاد الفرق المصرية اللعب عليه وأنقض على فريسته وأجهز عليها بثلاثة أهداف متتالية بدأت فى الدقيقة الخامسة وعززها فى الدقيقة 16 وأختتمها فى الدقيقة 21 بأقدام حسن موسى " الهدف الأول والثالث " وجمعة مشهور من ضربة جزاء ، قبل أن يسترد الضيوف وعيهم بهدف الشرف فى الدقيقة 42 بقدم خالد يسرى ، ليرتفع رصيد الانتاج الحربى الصاعد حديثا إلى دورى الاضواء إلى 9 نقاط يحتل بها المركز الخامس ويتبقى له مباراة مؤجلة ، بينما يتوقف رصيد المقاولون العرب عند النقطة السادسة يحتل بها المركز الثانى عشر .

 

طلائع الجيش والمصرى البورسعيدى " الجيش يتقدم وبورسعيد تتصدى " : 3-1

 

استضاف فريق الجيش نظيره المصرى البورسعيدى وكلا منهما له هدف منفصل حيث يطمع الأول فى التقدم إلى مراكز المقدمة بينما يطمح المصرى إلى الدخول إلى منطقة الأمان مبكرا ، وتمركزت صعوبة اللقاء فى المديرين الفنيين لكل فريق حيث يعتمد اصحاب الأرض على المخضرم فاروق جعفر بينما يقود الضيوف صاحب الخبرة العريضة أنور سلامة ، وبدأ أصحاب الأرض بالتهديف عن طريق هداف الدورى صلاح أمين الذى يعتلى قائمة الهدافين برصيد 5 أهداف ونجح أمين فى التقدم للجيش فى الدقيقة 29 قبل أن يتعادل عاشور الأدهم للضيوف فى الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول ، ويعود دودزى " قاهر الزمالك " للتقدم لأصحاب الأرض قبل نهاية المباراة بـ 12 بقذيفة رائعة من انفراد بمرمى المصرى أودعها الشباك بمهارة رائعة قبل أن يحرز طلعت محرم الهدف الثالث " البديع " لأصحاب الأرض فى الدقيقة 86 لينهى المغامرة البورسعيدية ويعطى الجيش فرصة التقدم فى الترتيب ليقفز الجيش إلى المركز الرابع برصيد 10 نقاط بينما يقبع المصرى فى المركز الـ 13 برصيد أربع نقاط ويتبقى له مباراة مؤجلة .

 

الزمالك والإسماعيلى " الزمالك يواصل النزيف والإسماعيلى يعود منافسا " : 0 -1

 

كانت قمة مباريات هذه المرحلة هى المباراة التى جمعت الزمالك بالإسماعيلى على ملعب الكلية الحربية فى محاولة من أصحاب الأرض إلى العودة إلى دائرة المنافسة من جديد بعدما تلقى الفريق هزيمتين وتعادل من أصل خمس مباريات خاضها الفريق ، بينما يحاول الضيوف العودة إلى المنافسة على قمة البطولة بعدما خسر مباراة وتعادل مباراتين وفاز فى مثلهم قبل الدخول إلى مباراة قمة الأسبوع أمام الزمالك ، وكالعادة لم يقدم الزمالك بنجومه أى جديد وتمكن الضيف الثقيل صاحب قاعدة عريضة من الناشئين والمهارات أن يقدم مباراة جيدة ويقتنص فوزا ثمينا من فم الأسماء اللامعة التى وضعت عليها الجماهير البيضاء العديد من الآمال من أجل احياء روح المنافسة داخل الفريق الأبيض ولكن على الرغم من الغيابات المؤثرة فى القلعة الصفراء إلا أن الفريق قدم كعادته ناشئين حملوا لواء المهارة والأداء الجيد بعدما تلاعبوا بنجوم الزمالك إلى ان استطاع الناشىء الواعد عمرو السولية من احراز هدف المباراة الوحيد للضيوف فى الدقيقة 72 من زمن المباراة التى تسيد معظمها فريق الدراويش القادم من الإسماعيلية ، ليرتفع رصيد الإسماعيلى إلى 11 نقطة يحتل بها المركز الثالث ليعود منافسا على قمة البطولة ، بينما يظل الزمالك يعانى من المستوى المتواضع وانفلات الزمام والترنح ويتراجع الفريق تراجعا كبيرا ليحتل المركز التاسع برصيد 7 نقاط .

 

الجونة والاتحاد السكندرى " أفراح الجونة وجراح الزعيم السكندرى " : 2 - 1

 

وفى المباراة الخامسة استضاف فريق الجونة ممثل الغردقة والصعيد فريق الاتحاد السكندرى زعيم الثغر القادم من عروس البحر الأبيض ، ودخل الفريقان المباراة بهدف واحد وهو النقاط الثلاثة التى تؤهل صاحبها إلى مستوى أعلى فى الترتيب حيث يطمع الجونة فى الدخول إلى منطقة الأمان ولا مانع من التواجد فى المربع الذهبى طالما أصبحت الأمور متاحة ، بينما دخل الاتحاد المباراة بهدف واحد فقط وهو الانقاذ من الدخول فى ظلمات الهبوط والنجاة على الأقل من المركز الأخير الذى يحتله الفريق ، ونجح ممثل الصعيد فى فرض أسلوبه وسيطرته على المباراة مبكرا واستطاع أحمد عمران التقدم للجونة فى الدقيقة 13 قبل أن يعزز أبو العينين شحاتة تقدم الجونة بهدف أخر بعد الهدف الول بست دقائق فقط ، وأحرز شادى محمد مدافع الاتحاد هدف حفظ ماء الوجه للزعيم السكندرى فى الدقيقة 55 لتنتهى المباراة بفوز أصحاب الأرض وتقدمهم للمركز الثامن برصيد ثمانية نقاط فى أول ظهور له فى بطولة الدورى ، بينما تعمقت جراح واحزان زعيم الثغر الذى قبع فى المركز الأخير دون حراك برصيد نقطة يتيمة جمعها من تعادل واحد والهزيمة فى خمسة مباريات .

 

حرس الحدود والمنصورة " الحرس قادم بقوة والمنصورة عنيد " 2 – 1

 

نجح فريق حرس الحدود العنيد فى احتواء كبوة الخروج من بطولة الكونفدرالية خالى الوفاض ونجح الفريق بقيادة مديره الفنى الكفء طارق العشرى فى التركيز على البطولة المحلية التى يبدو أنه سيدخل منافسا على لقبها بقوة هذا الموسم حيث يتبقى للفريق مباراتين مؤجلتين فى الدورى نظرا لمشاركته فى بطولة الكونفدرالية ، وبالفعل فرض فريق الحرس اسمه بقوة على المنافسين على البطولة بعدما وضع قدما فى طريق المنافسة بالفوز على ضيفه فريق المنصورة الذى لم يقدم جديد هذا الأسبوع على عكس المراحل السابقة ، وعلى ملعب حرس الحدود بالمكس نجح فريق حرس الحدود فى الفوز على فريق المنصورة العنيد بهدفين مقابل هدف حيث تقدم أصحاب الأرض بهدف بتوقيع أحمد عبد الغنى فى الدقيقة 19 قبل أن يعادل الضيوف النتيجة بهدف فى الدقيقة 52 بتوقيع عبد العزيز حسن قبل أن ينجح أحمد عيد عبد الملك من احراز هدف الفوز الغالى على الضيف العنيد قبل نهاية المباراة بعشرة دقائق فقط ، وربما يكون هذا الهدف نقطة تحول فى مسيرة فريق الحدود هذا الموسم حيث ارتفع رصيده للنقطة 8 يحتل بها المركز السادس ويتبقى له مباراتين مؤجلتين لو تمكن من الفوز بهما سيشارك الأهلى قمة المسابقة بنفس رصيد النقاط ، بينما توقف رصيد المنصورة المكافح عند النقطة 6 يحتل بها المركز الـ 11 .

 

إتحاد الشرطة وانبى " تعادل سلبى وحيد " : 0 – 0

 

المباراة الوحيدة التى انتهت سلبية هذا الأسبوع هى المباراة التى جمعت الفريقين العنيدين اتحاد الشرطة  وانبى حيث حل الثانى ضيفا على الأول ، ودخل أصحاب الأرض المباراة بغية احراز النقاط الثلاث التى تقفز بصاحبها للمربع الذهبى بينما أراد انبى الحصول على أفضل المكاسب حتى لو كانت الخروج بنقطة فى انتظار أداء مباراتيه المؤجلتين فى البطولة ، وأنتهى اللقاء سلبيا ليبقى الشرطة فى المركز السابع برصيد 8 نقاط من أصل 6 مباريات لعبها الفريق ، بينما ارتفع رصيد انبى إلى النقطة 7 يحتل بها المركز العاشر مؤقتا انتظارا لاداء مباراتيه المؤجلتين التى لو حقق فيهما الفوز ستصعد به إلى المركز الثانى خلف الأهلى المتصدر .

 

الأهلى وبترول أسيوط " الأهلى ينفرد بالقمة وأسيوط يعانى" : 1 – 0

 

المباراة الأخيرة هذا الأسبوع جمعت بين فريق الأهلى حامل اللقب والضيف بترول أسيوط القادم من الصعيد الذى جاء القاهرة أملا فى الحصول على نقطة على أقل تقدير تنقذه من المركز قبل الأخير الذى يحتله الفريق ، بينما دخل الزعيم الأحمر اللقاء بهدف واحد فقط وهو الانفراد بالقمة التى أحتلها الفريق ولم يشأ التنازل عنها تحت أى ظرف ، واستضاف الأهلى الوافد الصعيدى على ملعب الكلية الحربية المكتظ بالجماهير الحمراء الغفيرة التى شجعت الفريق بحماس منقطع النظير وبالفعل تحقق لحامل اللقب ما أراد واستطاع محمد أبو تريكة العائد من الإصابة أن يتلاعب بحارس الضيوف ويهز الشباك البترولية ليفوز الأهلى بالمباراة عن جدارة ، ويحرز النقاط الثلاثة التى وضعته على قمة الدورى منفردا برصيد 14 نقطة ، بينما استمر بترول اسيوط فى المركز الـ 15 برصيد 3 نقاط فقط جمعها من ثلاث تعادلات وهزيمتين ويتبقى له مباراة مؤجلة .

             أهداف الأسبوع السادس                          

أهداف مباراة غزل المحلة وبتروجيت

لاعب ذو صلة

X