الصراع مازال مستمرًا بين كايبرنيك وأمريكا .. ونايكي تقتحم المشهد

الصراع مازال مستمرًا بين كايبرنيك وأمريكا .. ونايكي تقتحم المشهد

مازال مسلسل كولين كايبرنيك، لاعب فريق سان سان فرانسيسكو لكرة القدم الأمريكية "الراجبي" السابق وصراعه مع دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة وأنصاره مستمرًا، إلا أن الصراع تحول هذه المرة مع شركة نايكي، أحد أضخم مؤسسات الملابس الرياضية في العالم.

وكان كولين كايبرنيك قد رفض الوقوف في عام 2016 أثناء عزف النشيد الوطني للولايات المتحدة قبل بداية إحدى المباريات، وذلك اعتراضًا منه على تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب التي هاجم فيها المواطنين الأمريكين ذو أصول إفريقية.

وقد علق كايبرنيك على جلوسه أثناء عزف النشيد الأمريكي قائلًا :"لن أقف أبًدا مفتخرًا بعلم دولة تقمع السود والملونين"، لتخرج بعدها عدة تصريحات مهاجمة من الرئيس ترامب وبعض المسئولين، وينقسم الشارع الأمريكي نفسه حول تأييد ومعارضة اللاعب، قبل أن يتم تسريحه من ناديه الذي بقى به لأكثر من 5 أعوام.

وقامت نايكي الأسبوع الماضي بنشر مقطع فيديو ترويجي لشركتها استخدمت فيه بعض أبطال ألعاب القوى وعلى رأسهم الأمريكي كايبرنيك، حيث جرت أحداث ذلك الإعلان حول قضية أن الأشياء ستكون دائمًا مجنونة ومستحيلة حتى يكسرها البطل ويحققها.

ولاقى مقطع الفيديو ردود فعل واسعة خاصًة بالولايات المتحدة الأمريكية ما بين محبذ لوجود اللاعب في الإعلان وبعض المعترضين، فيما قام البعض بتصوير نفسه وهو يحرق منتجات الشركة التي يمتلكها.

وأوضح بعض المختصين بمجال الاقتصاد الأمريكي أن مبيعات شركة نايكي في الأسواق قد زادت بنسبة 31% بعد نشر المقطع، فيما نقصت أسهم الشركة بالبورصة الأمريكية 3% فقط.

لاعب ذو صلة

X