شريف إكرامي: صلاح تعرض لانتهاك خصوصية .. والأزمة الحالية ليس بها فائز

شريف إكرامي: صلاح تعرض لانتهاك خصوصية .. والأزمة الحالية ليس بها فائز

أكد شريف إكرامي، حارس مرمى النادي الأهلي والمنتخب الوطني على صحة حديث محمد صلاح، نجم الفراعنة وليفربول الإنجليزي بشأن انتهاك الخصوصية الذي تعرض له في معسكر المنتخب الوطني الأخير.

وكتب إكرامي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر :"فيما يخص أزمة صلاح مع إتحاد الكرة أريد توضيح بعض الأمور الخاصة فقط بالمنتخب وليس الغرض إنصاف طرف على حساب الطرف الآخر ولكن إنصافاً للحق ليس إلا ومن واقع تواجدي في المعسكر الأخير وكأحد قائدي المنتخب وجب التعليق".

وتابع إكرامي تغريداته قائلًا :"كل ما تحدث عنه صلاح من تفاصيل خلال معسكر المنتخب الأخير في مصر من انتهاك لخصوصيته و إزعاجه بشكل لم يحدث من قبل حقيقة، ومحمد صلاح لم يطلب أبداً أن يُعامل بشكل استثنائي أو إعتباره فريق داخل الفريق فلا داع لمحاولات لن تُجدي لتشويه صورته التي ترسخت داخل قلوب الجميع لمجرد خلاف".

وأكد إكرامي أن إدارة المنتخب حاولت قدر المستطاع وضع ضوابط تنظيمية للحفاظ علي نظام المعسكر وحماية خصوصية اللاعبين وإراحتهم، مُشيرًا إلى أن الأمور كانت تحتاج لمزيد من الضوابط والتنظيم فيما يخص محمد صلاح تحديدًا، وذلك لإن حب الجمهور الجارف وانتظارهم وتهافتهم عليه داخل وخارج المعسكر حال دون تنفيذ أي ضوابط تنظيمية ممكنة معه.

وأشار حارس الأهلي إلى أن ما تحدث عنه صلاح من متطلباته الخاصة والعامة لجميع اللاعبين مثل وسائل السفر أو أشكال الإقامة تأتي في إطار أمنيات لجميع لاعبو المنتخب، مُعربًا عن رغبته في أن تتم بشكل أو بآخر يوماً ما كسائر المنتخبات الكبيرة.

وواصل :" لا جدوي للحديث عن المزيد من التفاصيل الإدارية التي كان يمكن حلها بطرق أقل تعقيداً لأن في إعتقادي أن أزمة صلاح مع اتحاد الكرة أكبر من مجرد خلاف علي أمور تنظيمية أو استغلال حقوق أو مطالب لم يُستجاب لها ولكن الخصومة قائمة على عدم قناعة من الأساس سواء بأشخاص أو بمنظومة العمل".

وأتم شريف إكرامي تغريداته قائلًا :"في النهاية هذا الخلاف لن ينتهي بفائز أمام خاسر بل سينتهي بخاسر أقل أمام خاسر أكبر لأن نقل هذا النوع من الخلافات وتفاصيلها من الغرف المغلقة إلى ساحة الإعلام ستنتهي بخسارة لكل الأطراف الخاسر الأكبر فيها فريق منتخب مصر".

وكان محمد صلاح، قد دخل في أزمة كبيرة مع الاتحاد المصري لكرة القدم تبادل فيها الطرفان الاتهامات، من خلال تغريدة نشرها مساء أمس ليرد عليها اتحاد الكرة في مؤتمر صحفي، قبل أن يعود صلاح وموكله، رامي عباس للهجوم مجددًا على أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

طالع أيضًا ..

اتحاد الكرة يوضح تهديدات رامي عباس وصلاح في حالة عدم قبول طلباتهم

رامي عباس: طلبنا حراسة حتى لا يتم طرق باب غرفة صلاح في الثانية والرابعة صباحاً!

شاهد الخطابات المرسلة من وكيل محمد صلاح للاتحاد المصري لكرة القدم

خطاب ناري من اتحاد الكرة لوكيل أعمال صلاح : لا يوجد لاعب أكبر من الفريق

في الجزء الأول: ما قام به الاتحاد غير قانوني واعتذر لهؤلاء ولكن

صلاح: طلبت بعض التسهيلات من اتحاد الكرة فقط .. والتواصل مع وكيلي هي الطريقة الاحترافية

X