تهاون الأهلي ينهي الشوط الأول أمام كمبالا بالتعادل

تهاون الأهلي ينهي الشوط الأول أمام كمبالا بالتعادل

حسم التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق نتيجة الشوط الأول من مباراة النادي الأهلي أمام ضيفه كمبالا سيتي الأوغندي، والتي تجمعهما على ملعب الجيش ببرج العرب في الجولة السادسة بدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

وجاءت أحداث الشوط الأول متوسطة المستوى وسط سيطرة نسبية من النادي الأهلي على معظم مجرياتها خاصةً في بداية الشوط، حيث تبادل الحال كثيرًا في نهاية الشوط والذي سيطر فيه الضيوف على مجريات المباراة.

وأهدر ناصر ماهر فرصة هدف أول محقق للنادي الأهلي في الدقيقة 19 بعد تهيأة رائعة للكرة من اللاعب وليد أزارو داخل منطقة الجزاء، إلا أن ماهر أخذ تفكير طويل من أجل التصرف بها ليتدخل مدافعو كمبالا لإبعاد الكرة عن مناطق الخطورة.

ناصر ماهر يهدر هدف محقق للأهلي بسبب "التردد"

وتمكن وليد أزارو من إحراز الهدف الأول للنادي الأهلي في الدقيقة 24 بعد مرور رائع من الظهير الأيسر، التونسي علي معلول الذي أرسل عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء والتي لم يتواجد بها من لاعبي المارد الأحمر سوى المغربي وليد أزارو الذي توجه للزاوية القريبة بسرعة شديدة وارتقى عاليًا لإحراز الهدف الأول للنادي الأهلي.

وانخفض نسق مستوى النادي الأهلي كثيرًا بعد هدف وليد أزارو خاصةً إثر السيطرة النسبية من لاعبو المارد الأحمر والتي خيلت للجميع أن المباراة قد انتهت بفوز المارد الأحمر، إلا أن انتفاضة الفريق الأوغندي أسفرت عن هدف التعادل سريعًا.

وتمكن نادي كمبالات من إحراز هدفه التعادل بعد عرضية متقنة أرسلها اللاعب كيزا مصطفى داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 39، استغلها اللاعب جاكسون نوندا للارتقاء عاليًا مستغلًا سوء تغطية من المدافع سعد سمير وخروج غريب من محمد الشناوي لإسكانها في الشباك.

وأنقذ محمد الشناوي الأهلي من هدف ثاني محقق بالدقيقة 44 من عمر الشوط الأول، بعد خطأ فادح من اللاعب المالي ساليف كوليبالي إثر فشله في إبعاد الكرة من أمام منطقة الجزاء ليخطفها مهاجم كمبالا وينفرد على إثرها بالمرمى إلا أن صوبها في جسد محمد الشناوي، قبل أن تردد ويتابعها الفريق الأوغندي بتصويبة جديدة تصدى لها الشناوي مُجدداً قبل أن يبعدها دفاع المارد الأحمر في النهاية.

لاعب ذو صلة

X