الأهلي ينجح في الفوز على عبد المنصف ودجلة بأقدام صلاح محسن

الأهلي ينجح في الفوز على عبد المنصف ودجلة بأقدام صلاح محسن

نجح النادي الأهلي في إقتناص فوز غالي وثمين على ضيفه وادي دجلة بهدف نظيف، وذلك في إطار مباريات الجولة الثالثة من الدوري الممتاز.

جاءت أحداث المباراة جيدة المستوى مع اختلاف شوطها الأول الذي بدت خلاله خطوط المارد الأحمر متباعدة والتي حاول من خلالها الفريق الدجلاوي تشكيل الخطورة على مرمى الشناوي، عن الشوط الثاني الذي شن فيه الأهلي هجمات ضارية على مرمى عبد المنصف.

وفشل لاعبو النادي الأهلي في استغلال أولى الكرات الخطيرة بعد ركلة حرة غير مباشرة من داخل منطقة الجزاء احستبها الحكم محمد الحنفي في الدقيقة العاشرة من عمر الشوط ، بعد تمريرة من اللاعب سيد سالم إلى حارس مرماه محمد عبد المنصف الذي أبعدها بيده إلى خارج الملعب تفادياً من أن تسكن شباكه.

وبعد نقاش طويل من اللاعب وليد سليمان وعلي معلول قبل تنفيذ الركلة، لمس التونسي الكرة ليدخل عليها وليد سليمان مُصوباً إياها في الزاوية القريبة لتسكن الشباك الخارجية للمرمى، وتتحول إلى ركلة مرمى للضيوف.

فرصة أخرى كادت أن تعلن عن الهدف الأول للنادي الأهلي في الدقيقة 22 من عمر المباراة، بعد هجمة مرتدة منظمة قادها ناصر ماهر في البداية قبل أن يمررها لوليد أزارو على حدود منطقة الجزاء، الذي مررها بشكل رائع لوليد سليمان خلف دفاعات وادي دجلة، قبل أن يتوغل بها الأخير داخل منطقة الجزاء مع خروج من الحارس محمد عبد المنصف الذي نجح في سد جميع زاويا التصويب أمام سليمان ليسددها الأخير في يد الحارس.

وشهدت أحداث الشوط الأول تألق واضح من الحارس محمد الشناوي الذي تصدى لأكثر من تصويبة من لاعبو وادي دجلة كادت واحدة منهم في الدقيقة 31 أن تسكن شباك المارد الأحمر لولا تحويل الشناوي لها إلى الركلة الركنية.

وفي الشوط الثاني، اختلف الأمر كثيرًا، حيث سيطر النادي الأهلي على معظم مجريات الشوط وسط تكتل دفاعي من لاعبي وادي دجلة واعتماد على تألق الحارس محمد عبد المنصف.

وتمكن محمد عبد المنصف، حارس مرمى نادي وادي دجلة للتصدي لفرصتين خطيرتين للنادي الأهلي في دقيقة واحدة قادهما وليد أزارو، فبعد عرضية متقنة من اللاعب أحمد فتحي في الدقيقة 51 قابلها وليد أزارو الخالي من الرقابة برأسية قوية تصدى لها الحارس عبد المنصف قبل أن ترتد من يده ويحاول أزارو لإسكانها في الشباك أثناء سقوطه على الأرض إلا أن الدفاع الدجلاوي تدخل لإبعادها بنجاح.

وبعدها بثواني قليلة، جاءت عرضية طولية لوليد أزارو الذي ركض نحوها إلا أنه فوجئ بخروج عبد المنصف والذي نجح في إبعادها عن منطقة جزاءه، إلا أنها لم تكن آخر إنقاذات الحارس عبد المنصف.

وبعد ضغط متواصل من النادي الأهلي على مرمى الفريق الدجلاوي، نجح عمرو السولية في التوغل داخل منطقة الجزاء ليُمرر كرة رائعة للاعب صلاح محسن الذي راوغ الدفاع وصوب كرة من على بعد حوالي 10 ياردات فقط، إلا أن عبد المنصف ارتدى قفاز الإجادة وأبعدها عن مرماه.

واستمر الضغط الأهلاوي من أجل إحراز هدف الفوز والذي نجح في تسجيله اللاعب، صلاح محسن بعدما اختلق الظهير علي معلول ثغرة دفاعية من الجبهة اليسرى استلم فيها الكرة ممُرراً كرة عرضية مرت من يد عبد المنصف وذهبت للاعب صلاح محسن الذي صوبها لترتد أمام قدمه ليضعها في الشباك.

وبتلك النتيجة، يرتفع رصيد النادي الأهلي إلى النقطة السابعة في صدارة جدول الترتيب مع فرق الزمالك وسموحة والإنتاج الحربي وبيراميدز، فيما تجمد رصيد نادي وادي دجلة عند نقطة وحيدة حصدها من تعادله مع الداخلية.

X