تسرع ستوديو أبو ظبي الرياضية في الحكم على لاعبي الأهلي بعد التعادل يضعهم في موقف محرج

تسرع ستوديو أبو ظبي الرياضية في الحكم على لاعبي الأهلي بعد التعادل يضعهم في موقف محرج

شهد الاستديو التحليلي بقناة أبو ظبي الرياضية عقب انتهاء مباراة الأهلي والنجمة اللبناني في البطولة العربية موقف محرج لأعضائه بسبب التسرع على الحكم على لاعبي المارد الأحمر.

وتحدث مقدم الاستديو التحليلي لمباراة الأهلي والنجمة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين عن موقف مر به من قبل اثناء البطولة العربية في العام الماضي وهو رفض مسئولي القلعة الحمراء التحدث عقب الخسارة او التعادل ومنع اللاعبين ايضًا من التحدث.

وعلق خالد بيومي المحلل المصري بالقناة العربية ان هذه النقطة ابرز ما يؤخذ على النادي الأهلي ومسئوليه ملقيًا باللوم على مدير الكرة بمنع لاعبيه من التحدث عقب التعادل والخسارة وحصر الامر فقط على الفوز.

وقال مقدم الاستديو "تعوضت على هذا الامر في البطولة الماضية ان المباراة التي لا ترضي الأهلي لا يتحدث أحد"، ليعلق بيومي "للأسف هذه نقطة تؤخذ على النادي ومدير الكرة محمد يوسف، يجب ان تكون هناك تعليمات بالسماح للاعبين بالحديث وأتمنى فرض عقوبة عليهم عقب رفضهم الحديث".

وعقب دقيقة واحدة من تصريحات الثنائي، انتقل الاستديو التحليلي لملعب برج العرب بالإسكندرية ليظهر على شاشة التلفاز ثنائي الفريق ناصر ماهر ومحمد الشناوي على الترتيب ويتحدثا عن اللقاء.

وبعد ان أصبح أعضاء الاستديو التحليلي في موقف محرج من الرد السريع لمسئولي الأهلي، تحدثوا مرة أخرى رافضين ان يتم اختيار لاعبين لم يشاركا او يتواجدا على دكة البدلاء خلال اللقاء وطالب احدهم توقيع عقوبة من اللجنة المنظمة على النادي.

X