الدراما تعود للدوري المصري.. الداخلية يقلب الطاولة ويذبح حرس الحدود في الوقت القاتل

الدراما تعود للدوري المصري.. الداخلية يقلب الطاولة ويذبح حرس الحدود في الوقت القاتل

عادت السيناريوهات الدرامية من جديد للدوري المصري، حيث نجح نادي الداخلية في قلب الطاولة على مضيفه حرس الحدود في الثواني الأخيرة من عمر المباراة التي شهدت تقلبات عديدة.

جاءت أحداث المباراة متوسطة المستوى، تقاسم فيها الفريقان السيطرة على الكرة وتشكيل الخطورة على المرميين، حيث ظهر فريق حرس الحدود بشكل أفضل في الشوط الأول مستغلاً ذلك بإحرازه هدفه الوحيد، فيما تحسن شكل نادي الداخلية في الشوط الثاني محرزاً ثلاثة نقاط غالية.

وتقدم نادي حرس الحدود بالهدف الأول في الدقيقة 14 من عمر المباراة بعد ركلة جزاء تحصل عليها اللاعب إسحاق موليمي، ليسجلها اللاعب مصطفى كمال في الشباك.

وتمكن اللاعب سعيدو سيمبوري من إدراك هدف التعادل لنادي الداخلية في الدقيقة 81 بعد ركلة حرة سقطت داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض ليحولها اللاعب سيمبوري في الشباك من تصويبة قوية.

ونجح أحمد عبد الظاهر من إحراز الهدف الثاني لنادي حرس الحدود قبل أن يلغيه حكم اللقاء بداعي وقوعه في مصيدة التسلل، قبل أن يتلقى اللاعب أحمد فتحي فيلكس البطاقة الحمراء بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية لإعتراضه على قرارات الحكم.

ومع استعداد الجميع لنهاية المباراة، قلب حسام باولو الطاولة على فريق حرس الحدود بالهدف الثاني لفريق الدخلية بعد عرضية نموذجية من اللاعب حسين رجب ليضعها باولو الخالي من الرقابة في الشباك بكل سهولة.

وبتلك النتيجة، يرتفع رصيد نادي الداخلية إلى النقطة الرابعة يحتل بهم المركز الثاني مناصفةً مع الزمالك مؤقتاً لحين انتهاء بقية مباريات الجولة الثانية من الدوري العام، فيما يحتل نادي حرس الحدود المركز الأخير خالياً من النقاط.

X