بأقل مجهود .. اجايي ومروان محسن يقضيان على حماس لاعبي طنطا بهدفين مقابل هدف

بأقل مجهود .. اجايي ومروان محسن يقضيان على حماس لاعبي طنطا بهدفين مقابل هدف

تمكن الثنائي جونيور أجايي ومروان محسن من قيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي لتحقيق فوز جديد ببطولة الدوري العام على حساب نادي طنطا في اللقاء الذي أقيم بالجولة الثلاثين من المسابقة مساء الاثنين وانتهى بفوز القلعة الحمراء بهدفين مقابل هدف.

حسام البدري بدا المباراة بتشكيل شهد عدد من الأسماء التي لم تشارك منذ فترة طويلة ابرزها باكاماني ماهلامبي واكرم توفيق بجانب الظهور الأول لعلي لطفي حارس المرمى.

الشوط الأول جاء باستحواذ تام من لاعبي النادي الأهلي في المستطيل الأخضر لملعب ستاد القاهرة ولم يتم اختبار علي لطفي الوافد من صفوف نادي انبي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية إلا في لقطة أولى كان بطلها التونسي سيف الدين الجزيري.

ورغم سيطرة لاعبو النادي الأهلي طوال الشوط الأول الا ان الثلاثين دقيقة الأولى من اللقاء لم تشهد أي خطورة على مرمى إسلام طارق حارس مرمى طنطا.

وجاء اعتماد النادي الأهلي في ارض الملعب على الجانب الايسر الذي يقوده صبري رحيل ومن امامه ميدو جابر الا ان الهجمات بالكامل لم تكتمل داخل منطقة جزاء الضيوف.

وظهر سيف الدين الجزيري لاعب طنطا مرة أخرى امام النادي الأهلي في الدقيقة 45 من عمر اللقاء لينفرد بمرمى علي لطفي ولكن يسدد الكرة بجوار القائم ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني من المباراة شهد في دقيقته الأولى خروج المغربي وليد أزارو بعد الحصول على بطاقة صفراء ليشارك بدلاً منه مروان محسن في أول تبديلات النادي الأهلي.

وظهر فريق طنطا بشكل أفضل وحاول لاعبيه تهديد مرمى علي لطفي حارس مرمى النادي الأهلي بمستوى أفضل من مستوى الضيوف في الشوط الأول ولكن هذا التالق لم يستمر طويلاً.

وفي الدقيقة 61 من عمر الشوط الثاني والمباراة تمكن جونيور اجايي من تسجيل هدف اول في اللقاء بعد استلامه لكرة رائعة من ميدو جابر وضعته منفرداً باسلام طارق حارس مرمى طنطا ليضعها في الشباك معلناً عن تقدم المارد الأحمر في اللقاء.

واستمر لاعبو النادي الأهلي في استحواذهم خلال اللقاء وسط محاولات أكثر خطورة من لاعبي طنطا لتسجيل هدف التعادل ومباغتة الفريق الأحمر.

وهدد محمد مرسي لاعب نادي طنطا مرمى النادي الأهلي في الدقيقة 78 وبعد الدفع بحسام غالي في ثالث تبديلات القلعة الحمراء، حيث استقبل لاعب الضيوف الكرة وسط غفلة من مدافعي القلعة الحمراء ليسددها بغرابة أعلى المرمى.

وفي الدقيقة 82 من عمر المباراة ظهر الأهلي من جديد مهدداً مرمى طنطا في هجمة كان بطلها الأكبر حسام غالي، قائد خط وسط الفريق راوغ خلالها مدافعي طنطا داخل منطقة الجزاء ليرسلها إلى الناحية الأخرى ويسدد اسلام محارب من لمسة واحدة لتصطدم في العارضة وترتد الكرة.

وبعد اربع دقائق فقط من هجمة الأهلي الخطرة، تمكن مروان محسن من ترجمة كرة عرضية من الجانب الايسر أرسلها صبري رحيل داخل منطقة الجزاء ليمهد مهاجم المنتخب المصري الكرة لنفسه ويسكنها بطريقة رائعة في شباك طنطا معلناً عن هدف الأهلي الثاني.

وظهر اسلام طارق حارس مرمى نادي طنطا بشكل رائع في لقطة انقاذ هدف مؤكد للنادي الأهلي من اقدام اسلام محارب بعد ان سدد بيسراه كرة رائعة على يسار الأول ولكن يخرجها ركلة ركنية.

لاعبو طنطا في الدقيقة 91 لم يرضوا ان يكون ظهورهم مشرف في المباراة امام لاعبي النادي الأهلي بعد ان تمكن محمد جابر لاعب الضيوف من تقليص الفارق بتسديدة من داخل منطقة الجزاء على يسار علي لطفي ليعلن عن اول اهداف ناديه.

وفي الدقيقة 93 من عمر الشوط الثاني حاول لاعبو طنطا مفاجأة النادي الأهلي في محاولات تسجيل هدف جديد عن طريق محمد جابر صاحب هدفهم الوحيد ولكن تمر الكرة بجوار القائم ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلناً عن فوز النادي الأهلي بهدفين مقابل هدف.

وبهذا الفوز رفع النادي الأهلي رصيده إلى النقطة 78 في صدارة الدوري الذي حسمه بينما توقف رصيد طنطا عند النقطة 26 في المركز السادس عشر.

X