عندما تقسو عليك الكرة لتنافس النادي الأهلي .. قصة الزمالك الحزينة

عندما تقسو عليك الكرة لتنافس النادي الأهلي .. قصة الزمالك الحزينة

توج النادي الأهلي رسمياً ببطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم ليصل الي اللقب رقم 40 في تاريخه.

40 بطولة كاملة في رصيد الشياطين الحمر تحت حساب بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم ليؤكد بها الحقيقة الوحيدة لكرة القدم المصرية، ان من القسوة ان تنافس النادي الأهلي على لقب أي بطولة.

تمر الأعوام وتنتهي البطولات ثم تبدأ من جديد وتبقي القصة البيضاء الحزينة، قصة المنافسة مع النادي الأهلي التي لابد وانت تنتهي بالحزن والدموع، تلك هي القسوة التي كتبت علي نادي الزمالك طوال تاريخه.

ان تنافس النادي الأهلي هو ان تبقي في المركز الثاني معظم الوقت، قد تتراجع للمركز الثالث لا يوجد أي مشكلة، ولكن عليك ان تعلم أنك لتصل الي المركز الأول بدلاً من الشياطين الحمر سيكون ذلك من حوادث الزمن التي لا تتكرر كثيراً.

كيف يمكن ان تنافس فريق يكتب في تاريخه البطولة الأربعين للدوري المصري الممتاز، في كل موسم علي نادي الزمالك-قليل الحظ- ان يبدأ رحلة المعاناة في محاولة يائسة بأن يصل الي لقب بطولة محلية طريقها دوماً صوب الجزيرة.

القسوة التي فرضت علي النادي الأبيض ان يظل بلقب دوري وحيد طوال 14 عاماً، هناك البعض لم يشاهد ناديه يتوج ببطولة الدوري الا في موسم وحيد جاء وذهب بدون ان يتذكر مشجعين الأبيض مذاقه، فمع النادي الأهلي ستنسي ذلك الطعم سريعاً.

ان ما يشعر به المنافسين امام العملاق الأحمر في الكرة المصرية هو العجز التام في مواجهة نادي يسيطر بالطول والعرض على البطولات بدون أي رحمة.

قصة حياة الزمالك في منافسة النادي الأهلي هي تلك القصة الحزينة لنادي تخلي عنه حظه فقاده الي بطولة يلعب بها الشياطين الحمر.

الفرح فيه سطرين ،

والباقي كله عذاااااااااب ..

X