الأهلي يعيد الأمور لنصابها .. ثلاثية في الرجاء توسع الفارق لـ6 نقاط

الأهلي يعيد الأمور لنصابها .. ثلاثية في الرجاء توسع الفارق لـ6 نقاط

تمكن النادي الأهلي من قلب المباراة وتحويل تأخره إلى فوز بالشوط الثاني ليحصل على الثلاث نقاط من الرجاء بعد انهاء المباراة متقدماً بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

الأهلي بدأ المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، رباعي دفاعي مكون من الثنائي أيمن أشرف ومحمد هاني في قلب الدفاع، علي معلول كظهير أيسر وباسم علي كظهير أيمن، خماسي في وسط الملعب هم هشام محمد، عمرو السولية، عبد الله السعيد، جونيور أجايي، وليد سليمان خلف مهاجم وحيد وليد أزارو.

الشوط الثاني كان بنفس المنوال في الشوط الأول، حيث استحوذ الأهلي على وسط الملعب، ولكن خطورته على مرمى الرجاء كان أفضل بعدما سجل أهدافه كلها به.

في الشوط الأول لم يكن الأهلي موفق بعد عدم احتساب ثلاثة أهداف في قرارات كانت موفقة من قبل التحكيم، ليفاجئ الرجاء الجميع قبل نهاية الشوط بخمس دقائق ليحرز حمادة ناصر الهدف الوحيد لأصحاب الأرض بهدف في الدقيقة 45 بعد مراوغة لمحمد هاني.

في الشوط الثاني نزل إسلام محارب بدلاً من هشام محمد في وسط الملعب ليستمر محارب في تقديم مستويات رائعة ليتمكن من المساهمة بشكل قوي في الفوز وقلب المباراة.

تمكن منذ بدايته وليد أزارو من استعادة الأمور عقب استغلاله لتمريرة أجايي الرائعة لينفرد بمرمى الزنفلي حارس الرجاء ويحرز الهدف الأول والتعادل بالدقيقة 51.

بعد الهدف الأول بـ8 دقائق فقط تمكن عبد الله السعيد من ارسال كرة متقنة لباسم علي المتقدم خلف دفاع الرجاء ليحرز الظهير الأيمن الهدف الثاني من لمسة واحدة بالدقيقة 59 في أحد أفضل أهداف المارد الأحمر هذا الموسم.

في الدقيقة 73 تمكن محارب البديل من اختتام مجهوده الرائع بهدف وذلك بعدما استقبل تمريرة من باسم علي على حدود منطقة الـ18 ليسدد كرة قوية بيسراه لم يتمكن الزنفلي من التصدي لها.

بعد الهدف الثالث نزل صالح جمعة وأحمد حمودي بدلاً من الثنائي عبد الله السعيد ووليد سليمان، ولكنهما لم يتمكنا من احراز أهداف على الرغم من وجود مساحات في دفاع الرجاء الذي اندفع للهجوم.

بهذا الفوز يكون الأهلي حقق مراده بتوسيع الفارق مع الإسماعيلي صاحب المركز الثاني لـ6 نقاط، ليصل المارد الأحمر للنقطة الـ48 ومازال متبقي له مباراة مؤجلة.

لاعب ذو صلة

X